كوبا أمريكا: "البيتبول" ميديل يستعد لمعركة ميسي

السبت 04 يوليو 2015 - 05:26 مساءً
يتميز كلب البيتبول بقوة كبيرة وشراسة، وعلى هذا الأساس سيواجه لاعب الوسط التشيلي غاري ميديل حامل هذا اللقب خصمه في نهائي كوبا أمريكا الأرجنتيني، ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم أربع مرات. يستعد الرحالة ميديل (27 عاما) لخوض أصعب مهمة كروية في العالم: مراقبة ميسي، وذلك عندما تلتقي الأرجنتين وتشيلي السبت في سانتياغو. رقص ميسي بين دفاع الباراغواي فمرر كرة حاسمة تلو الأخرى، في نصف النهائي الذي انتهى على هيئة نتائج مجموعات كرة المضرب 6-1. في المقابل، خلق ميديل بعض التوترات عندما سجل في مرمى بلاده هدف التعادل لبيرو في نصف النهائي، قبل أن يحمل إدواردو فارغاس "لا روخا" إلى النهائي المنتظر: البلد المضيف والأرض وحماسة الجماهير بمواجهة ترسانة "البيسيليستي" مع قائدها المتعطش للقب دولي أول مع المنتخب الأرجنتيني. منذ أكثر من 900 دقيقة لم يسجل ميسي هدفا مع الأرجنتين من لعبة مفتوحة (سجل في الدور الأول من ركلة جزاء أمام الباراغواي)، لكن القائد كان مصدر الرعب الأول لمعظم منتخبات أمريكا اللاتينية خصوصا في نصف النهائي، عندما ضلع بحياكة خمسة أهداف لفريق المدرب تاتا مارتينو. وقال ميسي القادم من ثلاثية تاريخية جديدة مع برشلونة الإسباني: "آمل التسجيل في النهائي، لكن لا يهم إذا سجلت أنا أو أحد زملائي، الأهم أننا حققنا هدفنا وبلغنا النهائي". على الطرف الأحمر، يحمل ميديل هوية اللاعب المقاتل الذي لا يستسلم، وتعول تشيلي على أمثاله لإحراز لقبها الأول في المسابقة القارية. لاعب وسط إنترميلان الإيطالي يبدو جاهزا للمعركة، ويقر بأن طفولته كانت حافلة بالشجارات. قال ميديل عندما كان لاعبا مع كارديف سيتي الويلزي في موسم 2013-2014: "أنا مجنون ولطيف في آن واحد". جنون كشف عنه بصفعه الإسباني دييغو كوستا عندما كان الأول في صفوف إشبيلية، والثاني مع أتلتليكو مدريد، فنال بطاقة حمراء. طرد ميديل أيضا في نصف نهائي كأس العالم تحت 20 سنة في كندا 2007، التي لحقها عراك بين اللاعبين التشيليين والشرطة في مرآب السيارات بعد اللقاء، تردد أن ميديل تعرض فيه لصعق كهربائي. تمريراته بسن حذائه ودفاعه القاسي قد تؤدي دورا رئيسيا في إثارة أعصاب ميسي، الذي حافظ عليها أكثر من مرة في معارك الدوري الإسباني. معركة أخرى في النزال اللاتيني متوقع حصولها بين آرتورو فيدال نجم يوفنتوس الإيطالي وصمام أمان الأرجنتين خافيير ماسكيرانو، في تكرار لنهائي دوري أبطال أوروبا، الذي توج فيه برشلونة على حساب السيدة العجوز 3-1. سجل فيدال ثلاثة أهداف في الدورة، وارتكب حادث سير تحت تأثير الكحول في أثناء عودته من الكازينو، ويقف في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين وراء زميله فارغاس. يعول التشيليون كثيرا على فيدال، بيضة القبان في وسط الملعب، فيما يبدو ماسشيرانو الرجل الذي يسهر على أمن ميسي مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني.

تعليق الفيس بوك