يوميات مغترب

السبت 13 مايو 2017 - 11:20 مساءً
د

د

كتب : عمرو محمد ابوالعطا

كل هذه الحقائب التي جمعتها ... كانني لن اعود ثانية ... لحظة الطيران راسخة في روحي ... رحلت معتقدا انني أبحث عن وطن ... مضي عام
.. سيارة بيضاء تنتظر يوميا امام الباب ... وشارع غارق من دموع المطر
عبرت الخريف والشتاء والصيف والربيع ... كتبت رسائل مؤجلة لم أرسلها
لساعي البريد ... من اجل لحظة مع حبيبتي كتبت سطور وقصائد .. تجاهلت
حماقة الاشخاص ... وضعت في غرفتي سجادة قديمة وسرير من حديد ووردة في حوض تكبر كل يوم ... لم أخف من الظلام وحيدا .. فالقمر يتسلل
من النافذة كل يوم ... أصواتا رخيمة اسمعها يوميا علي هاتفي .. حياة كاي حياة ... اكتسبت صيغة المفرد في الوحدة والحب والاصدقاء ... الشبه الهائل فيما كنت وما أصبحت انني كما أنا ... لم أحقق ثراء ... أو أصنع شيئا جديدا
ربما انحنت روحي ونظرتي ... سقط قليل من الشعر .. تغيرت الملامح قليلا
تمضي الليالي والايام .. واعثر علي ظلي مرة واثنين ... جعلت لي نافذة للتذكر ونافذة للنسيان ... تأخر الوقت كثيرا وانا انتظر .. مضي العمر .. مضي اوان الورد ... حتي الفراغات التي أحدثتها في روحي عالجتها برقع صغيرة من الوهم ... تحت هذا السقف في الغرفة المظلمة أجلس .. أحفظ اسماءا وارقاما قديمة مازالت في روحي ... مازال بداخلي طفل من ورق

تعليق الفيس بوك