الجيزاوي يفضح الكنيسة ويكتب : مناقشة منطقيه لقصة الدولة القبطية

الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 02:51 صباحاً
ارشيفية

ارشيفية

واحد من القساوسه الاقباط طلع مره هاجم السيسي بمنتهى القسوة ووصفه بالفاشل وانه هيودى مصر فى داهيه .القس ده كان بالمناسبه من اشد المتطرفين فى التعاطى مع القضايا الاسلاميه .. الشاهد انه كلام القس كان من منطلق وطنى بحت وشهاده انه هناك من الاقباط من يشعر ان مصر فى طريقها للهلاك . طيب هذا القس لم يتكلم مره اخرى وسكت تماما وكانه السيسي يتقدم للامام وكل المشاكل التى عرضها القس تم حلها . لكن هذا لم يحدث فلماذا صمت القس الى الابد . الواقع ان القس وصلت له رساله مؤدها ان كل ما سيحدث على ارض مصر من دمار سيكون الاقباط خارج تلك المعادله .. الواقع ايضا ان الغرب وامريكا سواء اداره اوباما او ترامب المتطرف من المستحيلات ان تترك السيسي يعبث كل هذا العبث بمصير مصر ومقدرتها الا ان كان الاقباط خارج المعادله. الواقع ايضا ان البابا القبطى المتطرف نشاهده فى سكون تمام رغم كل حوادث قتل وتفجير الاقباط لم يستنجد بالغرب ولم يتحدث عن اضهاد الاقباط . وحين شعر اقباط المهجر بان هناك شيء غير مفهوم .قلبوا الدنيا على راس السيسي والبابا نفسه ..حتى وصلتهم نفس الرساله التى وصلت ذلك القص الذى وجد فى السيسي الشيطان الاكبر .. فتحول موقف الاقباط فى المهجر من اعداء للسيسي ومتظاهريين عند البيت الابيض الى مؤيدين له ومستقبيلين له وهم نفسهم بالاشخاص بالاسماء نفس من هاجموه قبل ان تصل لهم الرساله . اذن هناك دوله قبطيه هذا واضح مما سبق .. ناتى الان الى اين تقع تلك الدوله . الدعايه المضلله تختار لها منطقه الاسكندريه ووادى النطرون وهذا هو عين الخداع والتضليل . فالدعايه عن طريق الطابور الخامس وبعض اخوننا حسنى النيه تغفل ان هذا كله لصرف الانظار عن المنطقه الحقيقيه التى تم اختيارها للدوله القبطيه .. انها مدن القناه حيث ستوضع القناه تحت حمايه دوله قبطيه ومور اقتصادى لنموها . يضاف الى ذلك انفاق وخطوط سكه حديد وقرى نموذجيه ومدن سكنيه متكامله وبنى تحتيه كامله .. واخير بالامس يعلن كامل وزيرى عن محطات تحليه لتكون الدوله القبطيه خارج نطاق ايام العطش والجفاف الذى سيضرب مصر .. يقول كامل وزيرى ان محطات التحليه من اجل الاستثمار وهل سمع فيكم احد يوما ما ان الاسماعليه والسويس وبورسعيد مناطق صناعيه .. هل سمع فيكم احد يوما ما ان الاسماعليه وبورسعيد والسويس مدن مكتظه بالسكان وتحتاج الى حل عاجل ببناء مئات الوف من الوحدات السكنيه . كل ما يدور بمنطقه القناه التى استطاع السيسي ان يمنع قمر جوجل الصناعى من التصوير فوقها اصبح احد الاسرار والغاز على كل المصريين . ما طرحته هو شواهد ودلائل منطقيه .من يجد انها اوهام اهل بالرد

تعليق الفيس بوك