آخر الأخبار
اسرائيل تكشف سر إطاحتها بالرئيس مرسي باستخدام العملاء | لو تحالف مرسي والاخوان مع تركيا وهو ما توقعناه مبكرا لتغيرت خريطة الشرق الأوسط وضاعت اسرائيل فضيحة القرن : السيسي يضع المجرم القاتل المحكوم عليه بالمؤبد على رأس قائمة العفو لأنه : ملياردير ..!!! يا نجيب حقهم يا ننتحر زيهم | الغضب على بوكليت الثانوية العامة في تظاهرات أمام التعليم ومساءلة السيسي عن وقائع انتحار العديد من الطلاب وقائع تصفية مدرس لغة إنجليزية والداخلية : إنه مسئول الدعم المالي ..! لحم رخيص | حكاية طرد مريض عار أمام المستشفى الجامعي الكبير ورفض استكمال علاجه ! لم يطالبوا بطرد القاعدة الأمريكية | حكام المقاطعة يطالبون قطر بطرد القاعدة العسكرية التركية وضاعت الرجولة العربية أمام القاعدة الأمريكية ..! أشاوس العرب البلهاء يطالبون قطر ب 13 مطلبا ولم يجرؤوا مرة واحدة على مطالبة إسرائيل بأمر واحد فقط !! نجل "سعد الصغير" في الدوري الممتاز الموسم الجديد ويتعاقد رسميا مع نادى الرجاء النيابة الادارية تصدر بيانا بشان التجاوزات والشكاوى فى مسابقة تعيين "كاتب رابع " وتعد بفحص جميع الشكاوى صحة الانقلاب تحذر المصريين من جميع منتجات " سيتال " وتقوم بسحب هذه الادوية من الاسواق

سلالة الطغاة في مصر .. فاصل أسود من تاريخ الطغاة الذي لا نعرفه

الثلاثاء 26 مايو 2015 - 08:58 مساءً
2015-05-24_215048 في سنة 1968 عبد الناصر يأمر بأغارة الطائرات على الطلاب فى جامعتى القاهرة والاسكندرية.! كان هذا ماحدث بعد اعتصام الطلاب فى الجامعتين احتجاجا على محاكمات قادة الجيش بعد هزيمة 1967 , هتف الطلاب , لا صدقى ولا الغول عبد الناصر هو المسؤول سألوه عن فيلات ثلاث له ولابنتيه من اين له فى دولة الاشتراكية ؟ شعر ان الوضع خطير فطلب اغارة الطائرات لارهاب الطلبة ؟ 1508655_763487333720396_2722087340695254303_n عندما كتب الدكتور هشام السلامونى عن هذا فى سلسلة مقالاته المنشورة فى روزاليوسف عن الجيل الذى واجه عبد الناصر والسادات ، قال إن سلاح الجو المصري أغار فوق الجامعة فصادف ان قصف الرعد فظن الطلاب ان الطائرت تقصفهم (يا للصدفة العجيبة ) ، فعقب عليه قائد سلاح الطيران فى هذا العدد ، رقم 3594 بتاريخ 28ابريل1997 .. ناكرا اكذوبة الرعد ومصمما على الحدث الذى سكت عنه ربع قرن ، والامر الذى صمم على رفضه ودفع منصبه ثمنا لهذا الرفض ، رغم انه انقاذا للموقف اغارت الطائرات فعلا ولكن وجهت قذائفها الى البحر فى الاسكندرية ، لكن .. كيف يجرؤ على مناقشة امر الزعيم الخالد ؟ 1610864_763486740387122_3509100620150380658_n – لم يكن طنطاوى مبدعا يوم أغارت طائراته فوق ثوار ميدان التحرير .. – لم يكن السيسي أعجوبة حين ضرب معتصمي رابعة والنهضة ومسجد الفتح ورمسيس بالطائرات .. ( ذرية بعضها من بعض )

تعليق الفيس بوك