حازم عبد العظيم : دافعت عن جهاز علاج فيروس C وطلع كفتة

الجمعة 24 يوليو 2015 - 10:33 صباحاً
قال الدكتور حازم عبد العظيم، عضو الحملة الانتخابية لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، إن "هناك من يتعمد أن يقول إن معارضة السيسي هجوم على الجيش ويتعمد ربط السيسي بالجيش، فالجيش ليس السيسي والسيسي ليس الجيش، الجيش فوق الأفراد".
وأضاف في حسابه على "تويتر"، اليوم الخميس: "رغم إني قلت بوضوح أن احترام المؤسسة العسكرية من الثوابت هناك من يتعمد زج الجيش في السياسة ، وأضاف أن  استدعاء الجيش ليقوم بدور المؤسسات المدنية بدعوى اهترائها سياسة خطيرة جدًا".
 
وتابع: "تقوية مؤسسات الدولة المدنية مسؤولية رئيس الجمهورية، ويجب أن تكون هناك رؤية واضحة وشفافة في مدى تغلغل المؤسسة العسكرية في شئون الدولة، لقد دافعت بشدة عن جهاز فيروس سي ورغم عملي في البحث العلمي حبي وعاطفتي تجاه الجيش تغلبت على عقلي وطلع كفتة، فكانت لدي وقفة مع نفسي". مشيرا إلى إحدى أشهر فضائح الانقلاب العسكري التي كان بطلها اللواء عبدالعاطي كفتة ! 
 
وقال عبد العظيم: "أناعملت في البحث العلمي أكثر من 25 عاما، وكنت أتباهى بتغليب العقل على القلب، ولكن ثبت لي أن العاطفة تطغى على العقل في لحظات الشعور بالخطر".
  
وأضاف عبد العظيم: "أعلم جيدا هناك من يستريح نفسيا لتبرير معارضتي لسياسة السيسي بعدم حصولي على منصب، أنا مش هازعجهم وهاسيبيهم لأن لوعرفوا الحقيقة سيكتئبوا".
  
وتساءل عبد العظيم: "لماذا لم يتم الإفراج عن المحسوبين على يناير مع خروج بعض شباب الإخوان ؟!!! ". على حسب قوله وكأن الآلاف التي تعج بهم سجون الانقلاب من الإخوان بلا وجود فعلي في عقله !!!
 
وأجاب في تدوينة أخرى ؛ لأن الباب العالي يكره يناير أكثر من الأخوان منذ 2011".  كأنه أدرك أخيرا أن العسكر هم من قاموا بالثورة المضادة ولكنه على استحياء يلمح بلا تصريح 
 
وأضاف: "الباب العالى استطاع أن يدمر بذكاء كل الشخصيات المدنية المحسوبة على يناير، وأن يستغل الخوف والذعر على البلد بعد 30 يونيو استطاع تقويض يناير !!! ".

تعليق الفيس بوك