آخر الأخبار
اشتباكات عنيفة بالاسلحة النارية والقذائف الصاروخية فى لبنان ينتج عنها مقتل 3 اشخاص واصابة اخرون الزمالك يعبر بتروجيت بهدفين ويحتل الثالث أشهر مغرد سعودي يكشف توبيخ نجل سلمان لوزير الخارجية عادل الجبير لانتصار قطر ويفضح علاقة الولي بإسرائيل وخطته القادمة عقد مائة قران وقران وفي يوم عقده لقران ابنته وأمام الجميع حدثت المفاجأة التي أذهلت القليوبية عاجل : إطلاق نار على قاعدة عسكرية بأمريكا وقرار من ترامب مفاجأة | حبيب العادلي يهدد السيسي من الإمارات : عليك بإنهاء قضيتي ومحامي مبارك يتحرك بالأمر ..! الحكومة مهمتها الإحصاء : الصحة تعلن وفاة 25 مواطنا وإصابة ٢٣٨ في يومي عيد الفطر أين صبيان ترامب " أشاوس مقاطعة قطر " في مصر والخليج من الارهاب الاسرائيلي وقتل الأطفال في غزة ؟؟!! بالصور : مشهد مهيب لربع مليون مسلم في شوارع موسكو يهزون العالم بصيحات التكبير ننشر الفيديو | اعتقال شباب فيديو " كعك جيش السيسي " بعد انتشاره على الميديا

مفتي السعودية :فيلم إيران عن النبي صلى الله عليه وسلم وسلم"عمل مجوسي وعدوللإسلام ولايجوزعرضه"

الخميس 03 سبتمبر 2015 - 07:54 مساءً
أثار الفيلم الإيراني الجديد عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) انتقادات واسعة من طرف شخصيات دينية اعتبرته مسيئا لمقام الرسول الكريم، بينما ذكر مخرج الفيلم مجيد مجيدي أن الغرض من هذا العمل السينمائي هو "تغيير الصورة العنيفة" التي ارتبطت بالإسلام. وقد هاجم مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ فيلم "محمد رسول الله" الذي عرض في إيران ومهرجان مونتريال السينمائي الأسبوع الماضي، قائلا إنه "تشويه للإسلام". المفتي2_0 (1) ونقلت صحيفة "الحياة" أمس الأربعاء عن المفتي السعودي قوله إنه "فيلم مجوسي وعمل عدو للإسلام" مضيفا أن عرضه "لا يجوز شرعا". وقال آل الشيخ إن النبي محمدا عليه السلام "منزه عن ذلك.. وهؤلاء يصورون شيئا غير الواقع، فيه استهزاء بالرسول وحط من قدره (...) لأن هذا عمل فاجر، ولا دين له، وإنما تشويه الإسلام، وإظهار الإسلام بهذا السوء". الدكتور يوسف القرضاوي من اقترفوا تجسيد الرسول ﷺ فنّياً يفتحون بابا من الإساءة له لأنهم يختزلون شخصيته السامية في وجدان كل مؤمن في صورة محدودة لا تدانيه!"، في إشارة إلى هذا الفيلم  ٢٠١٥-٠٩-٠٣ ١٩.٥٤.٣٥ وكانت شركة النور القابضة القطرية أعلنت أنها رفعت ميزاينتها لإنتاج سلسلة أفلام عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى مليار دولار. ويحكي الفيلم الطويل الذي أخرجه مجيدي، أحد أكبر السينمائيين الإيرانيين، قصة طفولة النبي صلى الله عليه وسلم منذ ولادته وحتى بلوغه سن 13 عاما. رابطة العالم الإسلامي تنتقد الفيلم من جهتها، انتقدت رابطة العالم الإسلامي الفيلم، مؤكدة "حرمة تجسيد النبي محمد في الأعمال الفنية تحت أي ذريعة كانت، وتجسيده في الأفلام والمسلسلات". وطالب أمينها العام عبد الله التركي -في بيان أصدره- المسؤولين الإيرانيين بـ"إيقاف عرض الفيلم ومنعه لأنه انتهاك لما أوجبه الله علينا من توقير للنبي محمد". جاء ذلك في البيان الذي أصدره الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي وقال فيه: "إن رابطة العالم الإسلامي تؤكد على حرمة تجسيد النبي محمد صلّى الله عليه وسلم في الأعمال الفنية تحت أية ذريعة كانت؛ لأن تجسيد الرسول صلّى الله عليه وسلم، وتمثيله في الأفلام والمسلسلات يتعارض مع ما ينبغي من توقيره عليه الصلاة والسلام، ويعد ذريعة للاستخفاف بمقامه الشريف وسبيلاً للاستهزاء به، ولا مبرر لمن يدعي أن في تلك المسلسلات التمثيلية والأفلام السينمائية فائدة في التعرف على الأنبياء وعلى سيرتهم؛ لأن كتاب الله قد كفى وشفى في ذلك. وأكد البيان أن أهل العلم قد قرّروا أن أذية الرسول صلى الله عليه وسلم تحصل بكل ما يؤذيه من الأقوال والأفعال، وتمثيل أنبياء الله يفتح أبواب التشكيك في أحوالهم والكذب عليهم، إذ لا يمكن أن يطابق حال الممثلين حال الأنبياء في أحوالهم وتصرفاتهم وما كانوا عليه عليهم السلام، من سمت وهيئة وهدي، فعلى الأمة أن تقوم بواجبها الشرعي في الذبّ عن الأنبياء والمحافظة على مكانتهم، والوقوف ضد من يتعرض لهم بشيء من الأذى. ٢٠١٥-٠٩-٠٣ ٢٠.٣٢.١٠   الأزهر يعارض تجسيد الأنبياء ومطلع العام الحالي، جدد شيخ الأزهر أحمد الطيب معارضته لتجسيد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قائلا إن ذلك من شأنه أن "ينزل من مكانة الأنبياء من صفة الكمال الأخلاقي". أكثر الأفلام تكلفة في إيران بلغت ميزانية الفيلم -ومدته ثلاث ساعات- أربعين مليون دولار، وقد مولته الدولة جزئيا ليكون بذلك أكثر الأفلام كلفة في تاريخ السينما الإيرانية. وساعدت هذه الميزانية في بناء أحياء في جنوب طهران مشابهة لتلك التي كانت في مكة قبل 1400 عام.   مجيدي يدعي تحسين الصورة يأمل المخرج الإيراني بفيلمه الجديد -كما يقول- المساهمة بتغيير "الصورة العنيفة" التي يظهر فيها الدين الإسلامي، مضيفا أنه يعتبر أن فيلمه يجب أن "يوحد" وألا يفرق المسلمين السنة والشيعة الذين يتواجهون في عدة دول بالمنطقة، من سوريا إلى اليمن، مرورا بالعراق. ويقول  المخرج أن ملامح النبي محمد (عليه الصلاة والسلام) لا تظهر بالفيلم، بل إن العمل يتناول العالم المحيط به، وبفضل تأثيرات خاصة لا تظهر ملامح وجهه أبدا "بل يمكن رؤية ظل جسمه" فقط.   صفقة مادية من وراء الفيلم   من جهتها، ذكرت مواقع إخبارية إيرانية أن الفيلم دخل نادي المليار، وذلك عقب إقبال لافت للغاية على الفيلم من قبل الجمهور السينمائي الإيراني، حيث بلغت إيراداته من شباك التذاكر عشرة مليارات ريال إيراني (نحو 333 ألف دولار). فهل هذه بداية إيرانيةوصهيونيه لدس السم فى العسل ؟ومغازلة لأعداء الإسلام بعد الاتفاق النووي؟ وهل الإسلام ونبي الأمة صلى الله عليه وسلم ينتظر دفاعا عنه ممن سبوا زوجاته ولعنوا صحابته؟ انتبهوا من الفتن واتحدوا يامسلمين فالرسول عليه السلام معصوم مبرأ والاسلام مصون بحفظ الله لكتابه فالرافضة سبوا السيدة عائشة وقد برأها الله في كتابه العزيز ،وتطاولوا وحرفوا سنة محمد ومحمد صلى الله عليه وسلم بريء منهم ومن أفلامه وخداعهم  ، ولم يوكلهم أحد للدفاع عن دين الله ولا عن نبيه صلى الله عليه وسلم.      

تعليق الفيس بوك