وكالة رويترز : طمعا في أرز الخليج الانقلاب يرسل 800 جندي من القوات البرية المصرية إلى اليمن

الأربعاء 09 سبتمبر 2015 - 09:08 مساءً
قالت مصادر أمنية مصرية في خبر بثته وكالت رويترز حصلت حرية بوست على نسخة منه وقامت بترجمته : أنه وصل ما لا يقل عن 800 جنديا مصريا إلى الأراضي اليمنية في وقت متأخر من يوم الثلاثاء الماضي الموافق 8 من شهر سبتمبر الجاري . وأكدت مصادر أمنية مصرية وصول أربع وحدات مصرية من بين 150-200 جندي بالدبابات وعربات النقل إلى اليمن في وقت متأخر من يوم الثلاثاء. وقال مصدر عسكري مصري رفيع المستوى : "أرسلنا هذه القوات كجزء من دور مصر البارز في هذا التحالف ... التحالف يحارب من أجل الدول العربية الشقيقة، وسيكون وفاة أي جندي مصري أن يكون الشرف وتعتبر الشهادة في سبيل الأبرياء ". وقال مسؤولون يمنيون ان عدد القوات الأجنبية من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر على الأقل 2000 مقاتل ، في حين قالت قناة الجزيرة الفضائية وصول ما لا يقل عن 10،000 جندي اجنبي  ، بما في ذلك 1000 جندي من الإمارات. وهم جزء من قوة تستعد لهجوم تحرير العاصمة اليمنية صنعاء ، التي سيطرت على الحوثيين العام الماضي. ويرى التحالف أنه الحملة موجهة بالأساس ضد تأثير العدو اللدود ايران في المنطقة ، بينما يقول الحوثيون انهم يقاتلون من ثورة ضد الحكومة الفاسدة ، التي دفعت إلى المنفى السعودي في أواخر مارس. كان قد قتل أكثر من 4500 شخص في القتال والغارات الجوية منذ بداية الصراع ، في أرض تعاني بالأساس من الأمراض والجوع و الفقر. وقال العميد أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف لرويترز ان قواته تركز على التغلب على مقاومة الحوثيين في المحافظات الوسطى والجنوبية في اليمن، وبقصف مواقعهم من الجو في جميع أنحاء البلاد قبل البدء في التوجه نحو صنعاء . وأفاد شهود عيان من السكان بمشاهدة وسماع غارات جوية مكثفة على القواعد العسكرية الحوثية في جميع أنحاء صنعاء اليوم الاربعاء . فيما تناول محللون ونشطاء هذا الخبر بصدمة بالغة أن يشارك الجندي المصري في حرب لا ناقة له فيها ولا جمل وأن الدم المصري أصبح سلعة تباع وتشترى وأصبح الجيش سبوبة لجنرالاته يبيعون ويأجرون منه للقتال مقابل حفنة قذرة من الدولارات .. فيما أطلق آخرون على الجيش المصري الذي انتكست عقيدته القتالية اسم المرتزقة .  رابط المقال الأساسي الذي ترجمته حرية بوست  2015-09-09_215011

تعليق الفيس بوك