آخر الأخبار
فوكس الأمريكية تكشف كيف تمت عملية الإطاحة بابن نايف من عرش المملكة في البيت الأبيض في أخطر لقاء مع ترامب والقربان الذي قدمه نجل سلمان لوراثة العرش ! جماعة الإخوان تصدر بيانا عاجلا تفضح فيه " فرق الموت " التابعة للسيسي سياسي شهير للسيسي : أوعى تكون فاكر إن تيران وصنافير " خلصت " على كده .. هو مفيش شرفاء في البلد ولا إيه ؟! الحقيقة لا تموت | قال له الأطباء لم يتبق في حياتك سوى عدة أسابيع فاعترف عميل المخابرات البريطانية بخطة قتل الاميرة ديانا اسرائيل تكشف سر إطاحتها بالرئيس مرسي باستخدام العملاء | لو تحالف مرسي والاخوان مع تركيا وهو ما توقعناه مبكرا لتغيرت خريطة الشرق الأوسط وضاعت اسرائيل السيسي يضع المجرم القاتل على رأس قائمة العفو لأنه : ملياردير ..!!! يا نجيب حقهم يا ننتحر زيهم | الغضب على بوكليت الثانوية العامة في تظاهرات أمام التعليم ومساءلة السيسي عن وقائع انتحار العديد من الطلاب وقائع تصفية مدرس لغة إنجليزية والداخلية : إنه مسئول الدعم المالي ..! لحم رخيص | حكاية طرد مريض عار أمام المستشفى الجامعي الكبير ورفض استكمال علاجه ! لم يطالبوا بطرد القاعدة الأمريكية | حكام المقاطعة يطالبون قطر بطرد القاعدة العسكرية التركية وضاعت الرجولة العربية أمام القاعدة الأمريكية ..!

بالفيديو : الملك عبد الله يهاجم الخطاب الإسلامي ويستنكر بعض آيات القرآن

الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 01:03 مساءً

"فإن الجحيم هي المأوى" عبارة ..هي جزء من آية قرآنية في سورة النازعات تقول "فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى" 

جملة لا يتصور أحد أن يجدها على لافتة دعوية في جنبات الطريق ، فما المغزى منها ، هل ترشدك مثلا إلى أن هذا الطريق يؤدي إلى جهنم ؟!

العجيب أن ذلك ما زعمه العاهل الأردني الملك "عبد الله بن الحسين" في كلمته أمام جمعية الأمم المتحدة ، في معرض حديث طويل يشير إلى ما دأب "عبد الفتاح السيسي" قوله في كل محفل دولي ، وهو اتهام الخطاب الإسلامي ونصوص الدين من قرآن وسنة بأنهما المتسببان في كل حوادث العنف والإرهاب في العالم ، 

طالب الملك "عبد الله" بتغيير الخطاب الإسلامي تحديدا ، وقال ما نصه : "دعونا نغير خطابنا الديني"

واضاف : "فخلال إحدى جولاتي مؤخرا لاحظت لافتة على جانبي الطريق تقول : "خافوا الله" وبعدها بقليل واحدة تقول ايضا : "خافوا الله" وفي نهاية الطريق أخرى تقول "فإن الجحيم هي المأوى"

واستطرد : تساءلت حينها : "متى وكيف تسلل الترهيب إلى خطابنا بدلا من محبة الله"

 

وعلى الرغم من أن الإحصائيات والتقارير الدولية تتحدث عن كون الإرهاب المتستر بدين الإسلام في أوروبا على سبيل المثال لا يتعدى ما نسبته 2% من مجمل حوادث العنف والإرهاب بها؟!

 

نجد إصرارا عجيبا من قبل بعض حكام الدول الإسلامية على ربط الإرهاب بالإسلام..

بل ونشر تلك الفكرة المغلوطة بين ربوع العالم .

  شاهد الفيديو https://www.youtube.com/watch?t=56&v=r-CH5c8DyPg

 

 

تعليق الفيس بوك