مفاجأة افتتاحية التايمز البريطانية : السيسي طاغية في دولة مستبدة ضرب فيها العفن!

الخميس 07 أبريل 2016 - 04:17 مساءً
تصدرت أحداث مقتل ريجيني الايطالي صحيفة تايمز البريطانية صدارة الأحداث في التايمز البريطانية واسعة الانتشار ونشرت مقالا شاملا في افتتاحيتها عن مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة؛ حيث جاءت افتتاحيتها بعنوان "استبداد في القاهرة: مقتل جوليو ريجيني يشير إلى العفن الذي ينخر في الدولة المصرية. وهو مانشيت يشير بقوة إلى توصيف دقيق يبرهن على أن الاعلام الغربي ليس غائبا عن الأحداث الجارية في مصر كما يزعم البعض لدرجة صورت للانقلاب ذاته أنه يمكن الضحك عليهم بسيناريوهات معلبة وصلت إلى قتل خمس أبرياء لتصدير رواية للجانب الايطالي والغربي وينتهي الأمر .. لكن هذا لم يحدث ..!! وقالت شبكة ال بي بي سي في عرضها لافتتاحية التايمز قول الصحيفة أن مسؤولين مصريين وصلوا إلى روما ليلة أمس على أمل تهدئة نظرائهم الإيطاليين وعائلة جوليو رجيني، وستكون مهمتهم شاقة كما قالت التايمز . وأضافت الصحيفة، أن أول تفسير رسمي مصري لمقتل ريجيني هو أنه كان ضحية حادث مروري  ثم تم تغيير الرواية إلى قصة غير قابلة للتصديق عن أنه تعرض لهجوم من عصابة مسلحة ترتدي زي الشرطة، قتل خمسة منهم في فبراير الماضي، على يد الشرطة الحقيقية..!!! وأشارت إلى أن الشكوك القوية للمحققين الإيطاليين هو أن الأجهزة الأمنية المصرية مسؤولة عن مقتله، مضيفة أن عبدالفتاح السيسي تعهد لإيطاليا بكشف الحقيقة، ولكن حتى الآن لم تقم القاهرة سوى بالتشويش على الأمر. وألمحت الصحيفة إلى الرسالة التي أرسلت من مجهول إلى صحيفة إيطالية يزعم أن السيسي شخصيًا شارك في اجتماع تقرر فيه كيفية ومكان إلقاء جثة ريجيني، مشيرة إلى أن المسؤولين هونوا من شأن أهمية الرسالة، ولكن الاعتقاد السائد في إيطاليا أن عملية تستر وتضليل أعقبت مقتل ريجيني. وخلصت الصحيفة إلى قولها إما أن يكون السيسي طاغية أو أن تكون الأجهزة الأمنية بدأت تخرج عن سيطرته مشيرة إلى تخوفات من توتر العلاقات بين البلدين؛حيث حذرت إيطاليا أنها قد تستدعي سفيرها في القاهرة ما قد يضر بعائدات السياحة المصرية، التي تضررت بالفعل بعد تفجير الطائرة الروسية . ويقول د سعيد المرجاوي أستاذ العلوم السياسية لحرية بوست ان كون قضية ريجيني تتصدر افتتاحية التايمز البريطانية فهذا يدل على الاهتمام البالغ والكبير بالقضية على مستوى الاتحاد الاوروبي كله وليس ايطاليا فقط كما ان القضية يمكن أن تتطور إلى ان تصل للجنائية الدولية أو مجلس الامن وهذا وارد جدا .

تعليق الفيس بوك