الاندبندنت البريطانية تفضح السيسي وعسكره : تيران وصنافير مصريتان قبل وجود السعودية وتكشف عن ترسيم الحدود التاريخي .

الثلاثاء 17 يناير 2017 - 06:53 مساءً
السيسي وعسكره

السيسي وعسكره

بات الحديث عن حكم الادارية العليا الذي وضع السيسي وعسكره في مأزق للمرة الثانية بخصوص اتفاقية العار التي يريد فيها الطرفين سلمان والسيسي تسليم الجزيرتين للكيان الصهيوني حديثا عالميا .
 
فبعد تغطية الصحافة العربي قدمت الاندبندنت البريطانية تقريرا شافيا عن الحكم والقضية برمتها و قالت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية ، إن مصير جزيرتي "تيران وصنافير" ، بات في موضعه الصحيح ، مشيرة إلى أن "سيادة مصر على الجزيرتين تؤكده اتفاقيتها التاريخية والتي رسمت فيها الحدود البحرية المصرية مع الإمبراطورية العثمانية و التي أبرمت قبل تاريخ إنشاء المملكة العربية السعودية" في عام 1932 ولا يوجد أي وجه لمناقشة سعودية الجزيرتين .
 
وأشارت الصحيفة في تقريها اليوم الثلاثاء إلى أن القوات المصرية متواجدة في الجزيرتين منذ خمسينيات القرن الماضي فهل يعقل بعد كل هذه الفترة أن تكون الجزر ملكا لأي أحد آخر ..!!
 
 
 مشيرة إلى وجود الكثير من التكهنات حول سبب الاتفاق الذي تم إبرامه النظام مع السعودية حول الجزيرتين كما أن البعض يتحدث عن وجود علاقة بين الاتفاقية والمساعدات المالية التي حصلت عليها مصر قبل إبرامها بوقت قصير.
 
وذكرت الصحيفة أن اتفاقية تسليمهما للسعودية أثار احتجاجات واسعة في مصر ، حيث قالت: "يرى المصريون أن تلك الجزر جزءًا من وطنهم لا يجب التخلى عنه وفقًا للدستور، ويقول آخرون أنهم تعلموا في كتبهم المدرسية أن تلك الجزر جزء من الأراضي المصرية".
 
ونوهت الصحيفة إلى أن السعودية كان لها دور كبير في دعم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الانقلاب العسكري عام 2013.
 
 
وعن قرار نقل سيادة الجزيرتين إلي المملكة العربية السعوديه ، قالت الصحيفة ، أن قرار قائد الانقلاب ، عبد الفتاح السيسي ، بالتنازل عن الجزيرتين ليس فى صالح الأمن القومي المصري ، حيث أن جزيرة تيران تتحكم في خليج العقبة والتى يطل عليه الكيان الصهيوني.
 
واختتمت الصحيفة ، بأن الحكم القضائي والموقف الشعبي قد أصبحا مصدرًا للتوتر بين النظام المصري والمملكة العربية السعودية، التي أمطرت حليفتها بعشرات المليارات من الدولارات من المساعدات في سنوات الانقلاب المستمرة .
 

تعليق الفيس بوك